شات احلى فرفشه

شات احلى فرفشه,دردشة احلى فرفشه
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 التوسط والاعتدال وذم الغلو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Youcef3400
أعضاء نشطاء
أعضاء نشطاء


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 146
العمر : 19

مُساهمةموضوع: التوسط والاعتدال وذم الغلو   الخميس يوليو 04, 2013 7:49 am

القرآن يرشد إلى التوسط والاعتدال في الأمور ويذم التقصير والغلو ومجاوزة الحد .

قال الله تعالى (( إن الله يأمر بالعدل )) { سورة النحل آية 90 }

وقال (( قل أمر ربي بالقسط )) { سورة الأعراف آية 29 }

والآيات الآمرة بالعدل والناهية عن ضده كثيرة , والعدل في كل الأمور لزوم الحد فيها ,

وأن لا يغلو ويتجاوز الحد , كما لا يقصر ويدع بعض الحق .

ففي عبادة الله أمر بالتمسك بما عليه النبي صلى الله عليه وسلم في آيات كثيرة , ونهى عن

مجاوزة ذلك وتعدي الحدود في آيات كثيرة وذم المقصرين عنه في آيات كثيرة ,

فالعبادة التي أمر الله بها ما جمعت الاخلاص للمعبود والمتابعة للرسول ( صلى الله عليه وسلم )

وما فقد فيه الأمران أو أحدهما فهي من الأعمال اللاغية .

وفي حق الأنبياء والرسل ( عليهم الصلاة والسلام ) أمر بالاعتدال وهو الإيمان بهم

ومحبتهم المقدمة على محبة الخلق وتوقيرهم واتباعهم ومعرفة أقدارهم ومراتبهم

التي أكرمهم الله بها , ونهى عن الغلو فيها في آيات كثيرة , وهو أن يُرفعوا فوق

منزلتهم التي أنزلهم الله , ويُجعل لهم من حقوق الله التي لا يشاركه فيها مشارك ,

كما نهى عن التقصير في حقهم في الإيمان بهم ومحبتهم وترك توقيرهم وعدم اتباعهم,

وذم الضالين فيهم كالنصارى ونحوهم في عيسى في آيات كثيرة , كما ذم الجافين لهم

كاليهود حين قالوا في عيسى ما قالوا , وذم من فرق بينهم فآمن ببعض دون بعض ,

وأخبر أن هذا كفر بجميعهم , وكذلك يتعلق هذا الأمر في حق العلماء والأولياء يجب

محبتهم ومعرفة أقدارهم ولا يحل الغلو فيهم وإعطاؤهم شيئا من حق الله وحق رسوله

الخاص ولا يحل جهادهم وعداوتهم , فمن عادى لله وليا فقد بارزه بالحرب .

وأمر بالتوسط بالنفقات والصدقات ونهى عن الإمساك والبخل والتقـتير , كما نهى عن

الإسراف والتبذير , وأمر بالقوة والشجاعة بالأقوال والأفعال , ونهى عن الجبن وذم

الجبناء وأهل الخور وضعف النفوس , كما ذم المتهورين الذين يلقون بأنفسهم وأيديهم

إلى التهلكة , وأمر وحث على الصبر في آيات كثيرة , ونهى عن الجزع والهلع والسخط ,

كما نهى عن التجبر وعدم الرحمة والقساوة في آيات كثيرة , وأمر بآداء حقوق من له

حق عليك من الوالدين والأقارب والأصحاب ونحوهم , والإحسان إليهم قولا وفعلا ,

وذمّ من قصّر في حقهم أو أساء إليهم قولا وفعلا , كما ذمّ من غلا فيهم وفي غيرهم

حتى قدّم رضاهم على رضى الله وطاعتهم على طاعة الله , وأمر بالاقتصاد بالأكل

والشرب واللباس , ونهى عن السرف والترف , كما نهى عن التقصير الضار للقلب

والبدن .

وبالجملة ,,,, فما أمر الله بشيء إلا كان وسطا بين خُلُقَين ذميمين ,,,
تفريط أو إفراط .



نقلا من كتاب
( القواعد الحسان لتفسير القرآن )

تأليف
فضيلة الشيخ العلامة : عبدالرحمن بن ناصر السعدي
رحمه الله رحمة واسعة وغفر له



أسأل الله تعالى أن يجعلني وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

وأن يهدني وإياكم إلى الصراط المستقيم ,,, وأن يجعلنا من أهل الاعتدال

والتوسط في الدين لا غالين ولا مقصرين ,,,

إنه ولي ذلك والقادر عليه ,,,,

ودي واحترامي للجميع ,,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمــّـــو الأمــيــرة
الادارة العليا
الادارة العليا


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 414
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: التوسط والاعتدال وذم الغلو   الجمعة يوليو 05, 2013 3:30 pm

شكرا لك






>>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]<<
>>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]<<
>>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] <<
>>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]<<
>>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] او [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] <<





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://roro-1997.123.st/
 
التوسط والاعتدال وذم الغلو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شات احلى فرفشه :: القسم الثقافي و الأدبي العام :: المنتدى العام :: الركن الإسلامى-
انتقل الى: