شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
Gaza free
مشرف قسم
مشرف قسم
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 103
العمر : 21

فرسان من الماضي (راكان بن حثلين ) .. حياته وشعره

في الجمعة فبراير 22, 2013 6:48 am
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أخواني الكرام هذه احدى مشاركاتي اليسير اللي من خلالها اطمح ان ترقى إلى مسامعكم وتنال إعجابكم ............ وشكراً




إذا كانت سجون الروم في تركيا شهدت أميراً وشاعراً عربياض هو ابو فراس الحمداني فإن سجونها عايشت في العصور المأخرة أميراً وشاعراً أخر لا يقل عن الحمداني شهرة وأفعالاً هو " راكان بن حثلين " ومثلما وقف ابو فراس الحمداني على كوة السجن منشداً :



اقول وقد ناحت بقربي حمامةايا جارتا لو تعلمين بحالـي
يا جارتا ما انصف الدهر بينناتعالي اقاسمك الهموم تعالـي




وقف راكان على كوة مشابهة ويقول :



لا واهني يا طير من هو معك حام
أبيك تنقل لي حمايـض علومـي



[ التعريف بالفارس ]


هو : راكان بن فلاح بن مانع بن سالم بن العبد آل خثلين المعيضي العجمي اليامي . ومن غير المعروف على وجه التحديد السنة التي ولد فيها ولكنها ترجح بسنة 1230هـ وتزعم قبيلته بعد تنازل عمه حزام له سنة 1262هـ


[ بعض قصصه ]


ومما يحكي عن راكان قبل حوادث أسره التركي غزوته بالتحالف مع المنتق سنة 1277 هـ على الزبير وأطراف العراق ، ولعلها سببت نقمة الأتراك عليه ثم معركة الطبعة المشهور قرب المطلاع في الكويت سنة 1277هـ والتي اضطر بعدا للذهاب إلى البحرين في ضيافة شيوخها آل خليفة .
أسر راكان حدث غير بعيد عن الأحساء أما طرقته فمختلفة بين ما تذكره الروايات الشعبيه وما تؤكده الوثائق التركيه ، ولكن الرواية الشعبية تذكر أنه اسر غدراً هو ورفيق له يدعى دهام خارج بلدة الحساء بعدما عرفوه واختطف إلى الجبيل حيث اركب في سفينة إلى بغداد ، ويذكر ان دهاماً آذى الأتراك في السفينه فألقوه في البحر ، وكان راكان قد طلبه منه قبل ذلك تركه والعودة إلى بلاده لأن الأتراك لا يريدون أسره فلم يقبل . وعن الرحله في السفينة والطعام فيها يقول راكان :



عقب المعزة صار كنا دراويش
الكل منـا خبزتـه فـي يمينـه
لا عاد لا قهوة ولا عاد به عيش
ولا عاد به فطحة خروف سمينة

وله أيضاً مخاطباً حارسه الضابط التركي " حمزه " :


حمزة مشينا مـن ديـار المحبيـن
الله يرجعنـا عليـهـم سلـومـي
مشوا بنا العسكر لدار السلاطيـن
في مركب جزواه ترك ورومـي
عشرين ليل يمـه الغـرب مقفيـن
من حن نشوف الا السما والنجومي
من الخداعة واحتيـال الملاعيـن
هيهات لو اني عرفـت العلومـي



ورغم الأسر ومشاعر الغبن تستثار نخوة الفارس المسلم ، وهو يرى جيش الأتراك المسلم يخوض حرباً ضد صرب اليوغسلاف فيتطوع راكان في تلك الحرب ، ويبلي فيها بلاء أذهل الأتراك لما وجدوه يبارز عملاقا ً من الصرب ويصرعه ، وجرح راكان في تلك الحربي مما أدى إلى ان يرفع الصدر الأعظم كتابا ً يشرح فيه بطولات راكان الذي صار الإفراج عنه إعادته إلى وطنه معززاً مكرماً .
وبعد ان عاد راكان إلى دياره واشتياقه إلى الدهناء والصمان يتنفس هواؤهما ويتزود من شميم عرارها منشدا :


يا فاطري خبي طوارف طميـة
إلى زمى لك لون خشم الحصاني
خبي خبيب الذيب في جرهديـة
لي طالع الزيلان والليـل دانـي
تذكر المشحـون ديـران حيـه
مسوا حبال اكوارهـن بالمثانـي
نبغـي نـدور طفلـة عسوجيـه
ريحة نسمها كالزبـاد العمانـي





[ وفـــاتـــــه ]

توفي راكان في شوال 1314هـ
رحم الله ذلك الفارس الشجاع اللذي اصبح رمزاً من رموزالكرم والشجاعة الباسله


avatar
ونناسهه
مرشح لفريق الاشراف
مرشح لفريق الاشراف
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1052

رد: فرسان من الماضي (راكان بن حثلين ) .. حياته وشعره

في الأربعاء فبراير 27, 2013 9:37 pm
الله يعطيك العافيه روووووووووووووووووووووعه



>>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]<<
>>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]<<
>>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] <<
>>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]<<
>>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] او [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] <
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى