شات احلى فرفشه

شات احلى فرفشه,دردشة احلى فرفشه
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  الســـــــعادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Sخيآلي شهيديY
أعضاء نشطاء
أعضاء نشطاء


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 112
العمر : 20

مُساهمةموضوع: الســـــــعادة   الأحد فبراير 17, 2013 3:22 pm



[center]بسم الله الرحمن الرحيم




[center]
[center] الســـعادة ... بقلم ازهر اللويزي



إذا
كنت محترفاً في فهمك للحياة وواعياً لما يدور حولك فيمكنك من جعل كل شيء
طيب في هذه الحياة مصدراً لإسعاد ذاتك وذلك بإعتباره كمصدر من مصادر
السعادة التي يمكن كسبها والعيش بظلالها .




وقد
جاء الدين لإسعاد البشرية في الدارين وليرسم على صفحات وجوههم الإبتسامة
المشرقة ويدخل السرور على قلوبهم ويخفف من نكد الدنيا وكبدها ويطرد شبح
الهم والقلق والكآبة واليأس والإكتئاب .





والدين هو المنهج الذي إرتضاه الله تعالى لعباده ليسيروا فيه ولا يحيدوا
عنه لأن فيه السرور والسعادة الكامة والهنائة فلا شقاء في دين الله تعالى
بل الشقاء لمن حاد عنه وضلَ الطريق .




وانصت لنداء الباري عزَ وجل وهو يقول في كتابه الكريم : " طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى إلأ تذكرة لمن يخشى " . سورة طه- آية 1-3




تأمل
هذه الآيات التي تأسر القلوب وهي تثبت أن رسالة الدين لا شقاء فيها ولا
عناء ، بل جاءت لربط المخلوق بخالقه وتتعهَد بنفي الشقاء عنه .




وفي
هذه الآيات تصحيح لمفهوم خاطىء هو أن الإلتزام في الدين سوف يحرم العباد
من الإستمتاع بهذه الحياة ويُكدِر صفوة أفراحهم وهذا مفهوم خاطىء وساذج ،
بل السعادة والسرور والسكينة والامل في إتباع هذا الدين القويم .




وليس
أن الحياة الحالية هي كلها رومانسية ووردية بل يتخللها الهموم والنكد
والمصائب التي تعصف بالناس بين الحين والحين وهذا قانون رباني بأن هذه
الحياة هي حياة دنيا ولكن بعدها ستكون حياة أزلية فيها النعيم الدائم والظل
الوارف والسرور والحبور واللذائذ والنعم للمؤمن وعكس ذلك لمن ضل وكفر .




وفي
حياتنا اليومة قد نجد الموسر والمُعسر ، فقد توسر حيناً وتعسر حيناً ،
فإذا مررت بضائقة وهمٍٍ وغمٍ فلا تيأس وتقنط وتعبس ، بل تعال معي لاُريك
مشهداً حدث في خير الأزمنة :




ولقد دخل رسول الله المسجد ذات يوم فإذا هو برجل من الأنصار يقال له: أبو اُمامة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" يا أبا اُمامة مالي أراك جالساً في المسجد في غير وقت الصلاة ؟ " . قال : هموم لزمتني وديون يا رسول الله .

قال صلى الله عليه وسلم : " أفلا اُعلمك كلاماً إذا قلته أذهب الله همك وقضى عنك دينك " قال : بلى يا رسول الله .

قال
: " قل إذا أصبحت وإذا أمسيت : الله إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ
بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين
وقهر الرجال " .


وقال أبو اُمامة : ففعلت ذلك فأذهب الله همي وقضى عني ديني . رواه أبو داود



فالدعاء
هو أحد أسرار الحصول على السعادة حينما تُرفع الأيدي الى خالقها ليهب لها
العطاء لأنه بيده مقاليد السموات والارض وهو على كل شيء قدير .




والسعادة هي سعادة القلوب والشقاء شقاء القلوب ، والقلوب لا تُسعد إلا حينما تتصل بخالقها العظيم وتصدح بذكره قال تعالى :

" ألا بذكر الله تطمئنُ القلوب " . سورة الرعد -28




فالسعادة
إذن موجودة وبإمكانك أن تكسبها تماماً مثل المروحة لا تبعث الهواء بل
تحرك الهواء الموجود فتبدأ تستمتع بالجو ، كذلك مبررات السعادة موجودة طول
الوقت حولك فاكتشفها وحرك حياتك الراكدة ! .




فالكل
يبحث عن السعادة في هذه الحياة ولكن على طريقته الخاصة ، فالسعادة في هذه
الدنيا ممكنة وليست مستحيلة ويكفيك وعد الله تعالى بها

.

وأعلم
أن السعادة دائماً تدور في فلك الحق والفضيلة والعطاء فابحث عنها في
فلكها الذي تدرو به لتجدها وتتمسَك بها وتعضُ عليها بنواجذك .




وهناك حكمة يابنية تقول : السعادة آلتي تضعها في جيوب الآخرين.. ستعود يوماً لـتختبئ في جيوبك عندما تحزن ! .



وفي ختام حديثي لك أقول : لا تضع مفتاح سعادتك في جيب شخص آخر ! .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www2.alainfc.net/alain/index.php
MĜїúÕ
مرشح لفريق الابداع
مرشح لفريق الابداع


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 473
العمر : 17

مُساهمةموضوع: رد: الســـــــعادة   الإثنين فبراير 18, 2013 9:14 pm

يسسسلمو يآعسسل
يعطيگ آلف عآفييه
ودي لڪ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الســـــــعادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شات احلى فرفشه :: القسم الثقافي و الأدبي العام :: المنتدى العام :: الركن الإسلامى-
انتقل الى: